recent
أخبار ساخنة

9 لاعبين ومدربين فارقوا الحياة في 2020...تعرف عليهم!

 9 لاعبين ومدربين فارقوا الحياة في 2020...تعرف عليهم!

دييغو أرماندو مارادونا ومحمد أبرهون

يبدو أن سنة 2020 كانت جد قاسية على كرة القدم، فبعد فرضها التوقف الاضطراري لأزيد من أربعة أشهر على جل الدوريات العالمية بسبب جائحة كورونا، أخذت هذه السنة المشؤومة معها عديد اللاعبين السابقين والحاليين إلى دار البقاء.

في هذا المقال، يستعرض عليكم نادر سوفت أبرز الأسماء التي وافتها المنية هذا العام من اللاعبين الممارسين، المتقاعدين وكذا المدربين.

1- المدرب الإسباني فرانسيسكو غارسيا:

لقي المدرب الشاب فرانسيسكو غارسيا حتفه مطلع مارس الماضي إثر إصابته بفيروس كورونا.وكان الراحل مدربا لفئة الشباب في نادي من مدينة ملقة الإسبانية يدعى أتلتيكو بورتادا ألتا.

2- المغربي محمد أبرهون:

ودع اللاعب المغربي محمد أبرهون الدنيا قبل أيام عن عمر يناهز 31 سنة، متأثرا بإصابته بمرض السرطان. وكان الدولي المغربي قيد حياته محترفا بفريق ريزاسبور التركي.

مارس محمد أبرهون في بداياته رفقة فريق المغرب التطواني المغربي قبل الاحتراف ولعب عدة مباريات دولية مع منتخب المغرب.

وكان أبرهون قريبا من العودة للدوري المغربي من بوابة نادي الرجاء الرياضي، لكن الصفقة فشلت في نهاية المطاف.

3- الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا:

لعله يكون الخبر الصاعقة على كل عشاق كرة القدم،فوفاة مارادونا كان لها صدى عالمي بمقدار شهرته في مجال كرة القدم الذي أبدع فيه.

توفي دييغو أرماندو مارادونا جراء مشكلة في القلب، علما أنه كان قد أجرى قبل أيام من وفاته عملية جراحية لاستئصال ورم في الدماغ.

وخلفت وفاة الأسطورة الأرجنتينية موجة من الحزن،وعبر عدد من اللاعبين في مختلف الدوريات عنه باحتفالهم بقميصه، كحالة ليونيل ميسي وكارلوس تيفيز ونادي نابولي الذي كرمه بارتداء قميص خاص يشبه قميص منتخب الأرجنتين.

4- السينغالي باب بابا ديوب:

غادر الدولي السينغالي السابق باب بابا ديوب إلى مثواه الأخير الأسبوع الماضي بداعي المرض.

وكان مهاجم أسود التيرانغا سجل هدف الفوز الوحيد لمنتخب بلاده في مونديال 2002 أمام حامل اللقب المنتخب الفرنسي في المباراة اللأولى لدور المجموعات.

وحمل النجم السينغالي ساديو ماني قميصا كتب عليه اسم مواطنه الراحل، تخليدا لرحيل بابا ديوب الذي يعتبر أول ملهميه في عالم كرة القدم.

5- المصري محمد الفكهاني:

بفعل سكتة قلبية مفاجئة أثناء استعدادات ماقبل مباراة ودية في بني سويف، فارق المصري محمد الفكهاني الحياة. وكان الراحل قيد حياته قد وضع للتو حدا لمسيرة كروية طويلة قادته للعب رفقة تليفونات بني سويف، بتروجيت، اتحاد الشرطة وغيرها.

وبعد اعتزاله كان الفكهاني يعتزم إنشاء مدرسة لتعليم كرة القدم للصغار لكن حلمه باغته الموت.

6- الإيطالي باولو روسي:

هداف إيطاليا وصانع مجدها في 1982، المهاجم الذي توج هدافا لكأس العالم حينها وحمل بأهدافه الحاسمة تلك المنتخب الأزرق لأعلى قمم النجاح حيث عاد مظفرا بكأس العالم.

روسي الذي خاض مونديال 82  بأعجوبة، إذ كان محكوما رفقة آخرين في قضية تلاعبات وقضى القضاء الإيطالي آنذاك بإيقافه 3 سنوات كاملة، قبل أ يحصل على التخفيف ومن ثم المشاركة في أغلى تظاهرة كروية عالمية.

وقد توفي باولو روسي في العاشر من ديسمبر 2020 عن عمر قارب 64 عاما.

7- الجنوب أفريقي أنيل نغكونغكا: 

أنهى حادث سير مروع حياة لاعب ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي والمنتخب المحلي أنيل نغكونغكا عن عمر 33 عاما.

وذكر النادي الأصفر في بيان رسمي أن مدافعه المخضرم فارق الحياة بعد تحطم سيارته في حادث.

يذكر أن نغكونغكا كان قد راكم تجربة محترمة من خلال احترافه في جينك البلجيكي وتروا الفرنسي قبل أن يعود لموطنه لاستكمال مسيرته.

8- السعودي خميس العويران:

لاعب من ضمن قلائل من جمعوا بين اللعب لكبير الرياض الهلال وكبير جدة الاتحاد. العويران من مواليد 1973 استسلم لورم خبيث أنهك جسمه، ولم تنفع معه رحلة العلاج في الولايات المتحدة الأمريكية ليودع خميس العويران الحياة مطلع 2020.

9- العراقي أحمد راضي:

واحد من ضحايا فيروس كورونا، رافد العراق الثالث الذي ملأ الدنيا وشغل الناس في الوطن العربي الكبير.

كان راضي أسطورة حية في الكرة العراقية لكن الفيروس اللعين أرسله إلى اللا عودة.

للإشارة فأحمد راضي هو مسجل هدف العراق الوحيد في كأس العالم، لعب للشرطة والزوراء والوكرة القطري قبل أن يعتزل سنة 1999.


google-playkhamsatmostaqltradent