recent
أخبار ساخنة

الصوم عبادة روحانية وإيمانية

الصفحة الرئيسية

أهمية الصوم وفوائده للإنسان

للصوم أهمية كبيرة للإنسان وخاصة للجسد والروح والنفس كما أن له أهمية مادية واجتماعية ودينية وسوف نتحدث عن كل هذه المجالات باستفاضة كما سنلقي نبذة مختصرةعن فوائد الصيام ومتي يكون الصوم واجب ومستحب ومكروه كما سنحدث عن كيفيته ووقته وآدابه. 



أهمية الصوم  الجسدية والمالية والنفسية للإنسان 

للصوم أهمية جسدية تتمثل في أنه يخلص الجسم من السموم والميكروبات ويعمل كمطهر للمعدة والجسم كما يعمل الصوم على حماية القلب والشرايين من الأمراض مثل تصلب الشرايين والتجلط والأزمات القلبية الحادة.
أما أهمية الصوم المالية ففي الصيام تخفيف من نفقات الطعام والحد من الإسراف في شراء أنواع مختلفة من الطعام  والشهوات كما أن الصوم يوفر الكثير من الوقت حيث أن الصيام يسبب نقص النوم وبالتالي زيادة ساعات العمل والنشاط وزيادة الحيوية وعدم الشعور بالتخمة والكسل وضياع الوقت.
أما أهمية الصيام النفسية كثيرة فهو تهذيب للنفس حيث أن الطعام والشراب والجماع كلها شهوات وإذا قام  الإنسان بفعلها باستمرار تملكته واستحوذت عليه وأفسدت نفسه وقلبه لذلك فمن أهمية الصيام أنه يعطي راحة للجسم وضبط النفس والتحكم فيها فيملك نفسه وتتيسر جميع أموره.

فوائد الصوم للإنسان 

فوائد الصوم للإنسان متعددة نذكر منها الآتي
      • للصيام فائدة كبيرة في حرق الدهون وقد أثبتت الدراسات أن الصيام المتقطع أفضل أنواع تقليل الوزن واتباع نظام غذائي صحي ومفيد كما يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم وكذلك الدهون الثلاثية الضارة بالكبد والكلى والقلب مما يقلل من التعرض للكثير من الأمراض المزمنة والخطيرة.
      • يساعد الصوم على تنشيط الذاكرة ونمو العقل حيث أثبتت الدراسات أن للصوم تأثير على الخلايا الموجودة في المخ مما يحسن من وظائفها وكذلك يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر ومرض بركنسون.
      • للصوم فائدة عظيمة في التقليل من الإصابة بأورام الكبد كما أثبتت الأبحاث أن الصيام المتقطع مع ممارسة الرياضة بانتظام يحسن من بعض المؤشرات الحيوية ويقلل من التعرض لأمراض السرطان .
      •  يحسن الصوم من الحالة المزاجية للإنسان ويزيد من الهدوء وضبط النفس ويقلل من الإرتباك والفزع والقلق ويحسن القوةالحيوية ويجعل التعامل مع الكثير من الأشخاص يخلوه الغضب والإرتباك.

أوقات الصوم وآدابه وكيفيته

 وقت الصوم معلوم ومحدد  فهو من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس لقول الله تعالى (حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل )  كما أن هناك ما هو فرض مثل صيام شهر رمضان من كل عام وهناك أيام يستحب الصيام فيها اقتداً برسول الله صلى الله عليه وسلم واتباعا لسنته مثل صيام ثلاثة أيام من كل شهر.

 أما عن آدابه فلابد للصائم أن بستشعر نعم الله عليه وأن يحمده ويطلب من الله عز وجلأن يزيده من فضله لقول الله تعالى (لئن شكرتم لأزيدنكم ) وقوله تعالي (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها) ولا بد أيضا أن يبتعد المسلم في صيامه عن أي كلام لا يرضي الله عز وجل من غيبة ونميمة وإساءة للآخرين كما أن الصائم عليه أن يتجنب الأفعال والممارسات المحرمة في الإسلام .

 وكيفيته تكون من خلال الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس وابد من توافر نية الصيام لله عزوجل ويشرع قيام لياليه ولابد من الإمساك عن الطعام والشراب والكلام والنكاح والسير  والصيام يعود المسلم على الصبر والتحمل بكل أنواعه مثل الصبر على الجوع ، والعطش ، والمعصية وكذلك الصبر على أقدارالله المؤلمة. 

 أثر الصوم في تكوين شخصية المسلم

للصوم أثر كبير في شخصية المسلم  وكذلك في المجتمع بأكمله حيث أن الصوم من العبادات الروحانية لما فيه من إستقامة خلق المسلم وصفاء روحه وحسن أدائه للأعمال الموكلة إليه والصيام ن الشعائر الإسلامية اعظيمة التي لها تأثير إيجابي على الفرد من خلال التقرب إلى الله بالعمل والقول وتقوم الفرد وتنشأه النشأة السليمة التي بها ينمو المجتمع ويرقى إلى أفضل المراكز والمناصب والصوم يخلق في شخصية الفرد العزيمة على التضحية والمثابرة والمبادرة بكل ما يملك من أجل الدفاع عن الدين والوطن وكذلك يخلق صفات جميلة في نفس المسلم من صدق ووفاء بالعهود والمواثيق والأمانة والشجاعة ورباطة الجأش والإنظباط في كافة الأمور. 
google-playkhamsatmostaqltradent