recent
أخبار ساخنة

الذكاء الاصطناعي في النصف الثاني من القرن العشرين

الذكاء الاصطناعي في النصف الثاني من القرن العشرين 

الذكاء الاصطناعي في نصف الثاني من القرن العشرين

فترة الستينات وتطور الذكاء الاصطناعي




حيث تطورت هذه الابحاث في بشكل اكبر في ميدان الذكاء الاصطناعي وحدث تطويرات للنظريات المتواجدة قبل ذلك ودخلت بعض المفاهيم حيز التنفيذ وتدريب .

وحدث تطور مذهلة للشبكات العصبية و اطلقوا عليها اسم Adalines وشهدت فتره ١٩٦٥ ولادة علم جديد الا وهو المنطق الغموض علي يد العالم لطفي زاده وكان لديه ايمان قوي بفكرة اللغة البشرية وتطويرها للذكاء الاصطناعي .

وكما حظي ميدان الذكاء الاصطناعي بدعم مالي كبير من الحكومات ولاسيما حصل علي دعم مالي من وزارة الدفاع الامريكية من اجل دعم البحوث للوزارة الدفاع وبالفعل دخلت حيز التنفيذ وتم ابتكار نظام ذكي له القدرة علي الدخول مع الانسان في نقاش جاد وله القدرة علي حساب العمليات الحسابية المعقدة وتحليل ايضا بتركيبات الجزيئات وحل المسائل الهندسية .

وفي عام ١٩٦٩ يفاجئ العالم بهذا التحول المذهل وهو اختراع الانسان الالي الذي يجمع بين الحركة والادراك والقدرة ايضا وله الاستطاعة علي حل المسائل في وقت واحد مع مواكبة العديد من التطورات تدل علي ان هذا الميدان تدخل مرحلة النضج والكمال حيث كان يعتمد قبل ذلك علي النظريات والفرضيات .

فتره السبعينات والذكاء الاصطناعي 

في هذه الفترة لم يعد المجال الاصطناعي كتلة واحده وانما انقسم الي عده تخصصات متباينة

مما ساعد علي تقوية هذا المجال .

 

الشبكه العصبية الاصطناعية

في عام ١٩٧٥ ابتكر العالم الياباني فوكوشيما شبكة عصبية تحتوي علي عدة طبقات اطلق عليها اسم cognitron فكانت اكثر تعاملا ومرونة في تعامل وذادت ثقة العملاء بها فأدي هذا الابتكار علي جذب العديد من الباحثين في هذا المجال.

 سر منطق الغموض 

هذه النظرية التي انتشرت عام ١٩٦٥ التي تجاهلها الكثير لعدم وجود لها تطبيقات فكانت مجرد نظرية الا ان بعد مرور الوقت تغيرت الكثير من الافكار وقام لطفي زاده بنشر ورقة بحثية ثانية عام ١٩٧٣ وصرح بأن يمكن تطبيق هذه النظرية في مجال التحكم الإلكتروني او الالي

 وعلي اثر هذه الورقة البحثية حيث استطاع العالمان سيليان وممداني باستخدام نظرية منطق الغموض في تحكم في احد معامل لصناعة الاسمنت ، وايضا تم استخدامها في تحكم في محرك احدي المركبات  ، واستخدمتها اليابان في مجالات عده وتقدمت فيها وبرغم من ذلك الا ان امريكا لم تنتبه لهذه النظرية الا بعد مرور فترة زمنية .

 

الانظمة الخبيرة

 

فترة السبعينات سميت بالعصر الذهبي للأنظمة الخبيرة هذه الانظمة تلقت اقبالا كبير ودعم مادي من الحكومات والشركات وظهرت لغة prolog في عام ١٩٧٣ ومازالت تعتبر من اهم لغات البرمجة في عصرنا هذا في عالم الانظمة الخبيرة .

وظهرت عقب ذلك في نفس المجال انظمة خبيرة في المجال الطبي وفي مجال العلوم كا تعرف علي قواعد جديدة في عالم الكيميا وتمثلت ذلك في اول نتيجة علمية يكتشفها الحاسوب وكما ايضا ظهرت انظمة تتحكم في السيارات  وغير ذلك من الاكتشافات العديدة .

الذكاء الاصطناعي والصناعة في الثمانينات.

ففي بداية الثمانينات كانت التطورات متواكبة مع بعضها البعض واصبحت الشبكات العصبية اكثر انتشارا في العالم وتطبيقها في العديد من المجالات ، ولكن هناك شيء ظهر اول مرة في عمليات التطبيق الا وهي الخوارزميات الوراثية .

وبالإضافة للمنطق الغموض الذي لقد ابتكرت من خلاله تطبيقات مذهلة في اليابان قلب اسيا تمثلت في استخدام هذه النظرية العديد من الشركات فقامت شركه بصناعة قطار آلي وشركة اخري صنعت كاميرا تعمل بذكاء الالي مستخدمة نظرية منطق الغموض وشركات اخري مثل Sony وشركات متخصصة في المكيفات والغسالات والسيارات وايضا منها متخصص في المصاعد الكهربائية جميعها استخدمت هذه النظرية .

google-playkhamsatmostaqltradent